المواضيع الأخيرة
» سيتم اغلاق المنتدى دنيا
السبت 5 ديسمبر 2009 - 0:54 من طرف المدير العام

» عندما يخيرك الزمان بين الحبيب الدي تهواه وبين المستقبل
الخميس 3 ديسمبر 2009 - 20:21 من طرف fatoum

» متى يبكي الانسان على نفسه
الخميس 3 ديسمبر 2009 - 19:28 من طرف fatoum

» شاب يتزوج مسنة عمرها 104 ....صورة
الأربعاء 2 ديسمبر 2009 - 20:06 من طرف fatoum

» أساسيات في فهم نفسية الرجل
الأربعاء 2 ديسمبر 2009 - 20:02 من طرف fatoum

» بما تختارين ادم يا حواء بالجمال ام بالاخلاق
الأربعاء 2 ديسمبر 2009 - 19:38 من طرف fatoum

» حكايتي مع النت والتحدير منه
الأربعاء 2 ديسمبر 2009 - 19:22 من طرف fatoum

» البطيخ الاحمر يعالج الاورام السرطانية
الثلاثاء 1 ديسمبر 2009 - 23:58 من طرف alasmar

» مطبخ كامل مصنوع من الخرز
الثلاثاء 1 ديسمبر 2009 - 21:55 من طرف alasmar

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 8 بتاريخ السبت 27 أغسطس 2016 - 0:02

بَرَزَ أوباما عَلينا في ثِيابِ الواعِظينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بَرَزَ أوباما عَلينا في ثِيابِ الواعِظينا

مُساهمة من طرف samira في الخميس 19 نوفمبر 2009 - 14:41

بَرَزَ أوباما عَلينا في ثِيابِ الواعِظينا



برز أوباما علينا في ثياب الواعظينا,
فمشى في الأرضِ يهذي ويسبُّ المجاهدينا.
ويقولُ: سلام عليكم ... الحمدُ للـهِ إلهِ العالمينا,
انه لمن دواعي سروري أن أزور منارة العالمينا,
يا عِباد الله تعالوا, نفتح صفحة الناهضينا,
ان أمريكا والاسلام لبعضهم مكملينا,
فنحن بفضلكم بتنا متقدمينا,
فلنتطارد معا الارهاب والمتطرفينا,
فاضربوا الذكر صفحاً عن مذابح باكستان والعراق وفلسطينا.
فصفق الناس ورددوا يا نصير المستضعفينا,
وي لاف يو يا زعيم العادلينا.
طرشان بلهاء, تفرقهم عصاةٌ وتجمعهم طبولُ الخائنينا,
رويدكم يا معشر الجاهلينا:
سأسمعكم ردَّ حريصٍ على دينه حارساً امينا,
فما زعيمكم إلا أضلَّ المهتدينا,
بلّغوا أوباما عني عن جدودي الأولينا,
أهل عزّ وكرامة وللاسلام مطبقينا,
هم الأفذاذ فاعرف قدرهم, فانحني انحناء الصاغرينا,
واسأل التاريخ عنا يوم كنا حاكمينا,
وللعدالة والحضارة بجدارة مطبقينا,
كنا حين يأخذنا شقيّ بطغيان ندوس له الجبينا,
حملناها سيوفًا لامعاتٍ غــداة الروع تأبى أن تلينا,
إذا خرجت من الأغماد يومًا رأيت الهول والفتح المبينا,
كذلك أخرج الإسلام قومي شبابًا مخلصًا حرًّا أمينا.
فاسمع مني وتدبر يا امكر الماكرينا,
أن جيوشنا للفتح قريباً قادمينا,
ولبيتك الابيض ان شاء ربي مطهرينا,
اننا والله أهلٌ للنزال غلاظٌ قادرينا,
للاسلام جندٌ وللخلافة عاملينا.
حقاً وصدقاً ان خير القول قول العارفينا:
" مخطئٌ من ظنّ يوماً ان لأوباما ديناً ".


samira

عدد المساهمات : 18
نقاط : 48
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 04/11/2009
العمر : 35

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى